لحياة أفضل لحياة أفضل
recent

آخر المواضيع

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

هل تعلم أن الوراثة هي المسؤولة عن مايحبه الأطفال من غذاء؟؟


اكتشف باحثون كنديون  أن هناك علاقة بين  الجينات و ميول الأطفال نحو الأغدية المالحة أو المليئة بالسكريات بمعنى أخر أن الجينات لها تأثير كبير على دوق الطفل.



قد نتساءل لماذا يفضل بعضنا الوجبات الخفيفة المالحة بينما يفضل الأخرون الوجبات الخفيفة الحلوة الغنية بالسكريات و خصوصا  الأطفال, قد يكون الجواب علم الوراثة حسب أخر تجارب التي قام بها باحثون من كندا, فإن الجينات أو ما يسمى  بالعوامل الوراثية هي السبب وراء هذه التفضيلات التي تظهر جليا لدى الأطفال خصوصا.

ولقد  اعتمدت هذه الدراسة التي أجريت بجامعة غلف في كندا, على المقارنة بين ما يفضله الأطفال من طعام و تركيبتهم الجينية فتبين من خلال هذه الدراسة أن معظمهم لديه استعداد جيني مسبق يجعله أكثر ولعا ببعض الأنواع من الطعام عن غيرها.
وقد أفاد الباحث ايلي شمعون وهو ضمن الفريق المشارك في التجربة أن الأطفال أصبحوا يأكلون وجبات خفيفة أكثر من قبل ويعتقد أنه يجب معرفة علاقة الوراثة بهذا الأمر من أجل فهم أكثر لمشكل زيادة الوزن لدى الأطفال.

قام الباحثون بدراسة العادات الغذائية لخمسون طفل في مرحلة الحضانة لدراسة ارتباط الجينات بالمستقبلات الدوقية لطفل والتي تجعلهم يميلون أكثر لنوعية الغداء المالحة أو الحلوة, وتوصلوا الى أن ثمانون بالمائة من الأطفال لديهم استعداد جيني  لاعتماد عادات غذائية خاطئة في حياتهم اليومية. فقد بينت الدراسة أن الأطفال المولعون بتناول السكريات كان لديهم الجين المسؤول عن تحسس الدوق الحلو أكثر حساسية و تطورا مما يدفعهم الى تناول المزيد من السعرات الحرارية من السكريات أما بالنسبة للأطفال الذين يميلون أكثر لتناول الوجبات الدسمة فكانت لديهم حساسية أقل على مستوى هذا الجين.

العادات الغذائية الخاطئة تكون السبب الأكبر في بدانة الأطفال, فاذا كان الطفل مستعد جينيا لتناول وجبات دسمة او حلوة فهذا يعني أنه سيتناول الكثير منها يوميا و بالتالي الزيادة في الوزن و البدانة, و هنا تأتي أهمية المتابعة و المراقبة الأبوية لطفل و محاولة التخفيف من الأكلات التي يظهر ولع كبير بها واستبدالها بأخرى أكثر فائدة  و أكثر صحة. 

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

لحياة أفضل

2018