لحياة أفضل لحياة أفضل
recent

آخر المواضيع

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

دراسة تبين أن تأثير الولادة على النساء أكبر من تأثير التدخين والسمنة


أظهرت دراسة حديثة أن الولادة لدى النساء تتسبب في شيخوخة حمض DNA لديها.  حيث أتبتث الدراسة أن الولادة تقصر من طول نهايات خيوط الحمض النووي بما نسبته 4.2 بالمائة. هذه النهايات هي المسؤولة عن بطئ الشيخوخة وتحسين الصحة العامة لدى الإنسان.


هذه النسبة من تقصير الحمض النووي تعد أكبر مقارنة بأثار التدخين أو السمنة التي ظهرت في دراسات سابقة, وقد ضحت الكاتبة المسؤولة عن الدراسة الدكتورة أنا بولاك من جامعة جورج ماسون بولاية فرجينيا, أنها جد مندهشة من مثل هذه النتيجة المتلخصة في أن الولادة تؤدي الى 11 سنة من الشيخوخة المتسارعة الخلوية.

ويعتقد الباحثون في أن السبب وراء ذالك هو بسبب الضغوط والإرهاق المصاحبة لتربية الأطفال خصوصا بالنسبة لنساء التي تعمل او تشتغل بوظيفة وتعيش في بلد لا يمنحها اجازة الأمومة للتفرغ لتربية مولودها الجديد مما يزيد من حدة الارهاق و التعب النفسي لديها اضافة الى احساسها بالذنب لانشغالها عن طفلها. اضافة الى عدم مبالات الزوج بما تمر به الزوجة و عدم مساعدته لها في تربية الأبناء, بحيث تظل الزوجة وحيدة في ساحة المعركة, تائهة بين عملها خارج البيت و الاعتناء بطفلها و القيام بواجباتها تجاه الزوج.

تم تنفيذ هذه  الدراسة, عن طريق تحليل عينات الدم ل 1505 امرأة تتراوح اعمارهن بين العشرين و الاربع والأربعون سنة اللواتي شاركن بالفحص الوطني لصحة و التغذية بين 1999 و 2002 بأمريكا. وقد كان من بين هؤلاء النسوة 444 امرأة لم يلدن أبدا. اعتمدت الدراسة على قياس طول اطراف الكروموزوم لعينات الدم اضافة الى جمع معلومات الولادة لدى كل سيدة مشاركة في الدراسة.

بالموازاة مع هذه النتيجة فقد بينت دراسات اخرى أن تمتع المرأة بمعاشرة جنسية صحية مع زوجها قد يبطئ من شيخوخة حمضها النووي و بالتالي عكس مفعول الولادة عليها, فمتانة العلاقة بين الزوجين و تفهمهما لبعضهما البعض و الوقوف في صف واحد لمجابهة التحديات, قد يساهم بشكل كبير في تخفيض مستويات الضغط والارهاق النفسي لدى الأم ويجعلها أكثر جاهزية للمكافحة و الصمود بمساندة زوجها طبعا.

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

لحياة أفضل

2018