لحياة أفضل لحياة أفضل
recent

آخر المواضيع

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

دراسة تتبث أن ريجيم حساب السعرات فاشل...وان الحل هو النوع وليس الكم





من المعروف عند الجميع, أنه من أجل فقدان الوزن و مكافحة السمنة, يجب حساب السعرات الحرارية المستهلكة بشكل يومي والقيام بتخفيضها عن طريق اتباع ريجيم معين أو برنامج خاص لتنحيف ثم انتظار النتائج بعد ذلك.

لكن هناك بحث جديد, أتبث مفهوم جديد لتخسيس سيغير ما قلناه سابقا ليضرب في جميع نظريات الريجيم المعمول بها حاليا. فقد أتبث هذا البحث المنشور بجاما و هي صحيفة جمعية الصحة الأمريكية, أن الأشخاص الذين يبتعدون نهائيا عن تناول السكر المضاف صناعيا للأغدية أو المنتوجات الصناعية و يقومون بتعويضها بتناول الكثير من الخضروات و الأطعمة الصحية دون الاهتمام بحساب عدد سعرات الغداء أو تخفيض عدد السعرات المستهلكة يوميا, فقد حصلوا على نتائج جد رائعة بحيث فقدوا الكثير من أوزانهم خلال عام واحد فقط.

وقد لاحظ الباحثين, أن هذه الطريقة قد عملت بكفاءة مهما كان النظام الغذائي للشخص سوآءا  للأشخاص الذين يستهلكون في الغالب الوجبات منخفضة الدهون وحتى هؤلاء الذين يتناولون وجبات منخفضة في نسبة الكربوهيدرات, مما أتبث أنه ليست هناك اي علاقة للجينات أو في استجابة الأنسولين للكربوهيدرات خلافا لما هو شائع, أنه من الضروري اتباع حمية خاصة تأخذ بعين الاعتبار الخصائص الوراثية للشخص و على نسبة استجابة الجسم للكربوهيدرات.

تقدم هذه الدراسة فكرة قوية و أصيلة تتمركز حول النوع وليس الكمية , أن المهم هو نوعية النظام الغذائي وليس كمية السعرات الحرارية المستهلكة, نوعية الغداء تساعد الناس على التحكم في أوزانهم والحفاظ على رشاقتهم لمدة طويلة, فعلى المهتمين بالجانب الصحي التركيز أكثر على الغداء الصحي المتوازن بدل زرع رعب السعرات الحرارية عند الناس.

 كان الأولى بهم نصحهم بالابتعاد عن كل المنتوجات الصناعية مثل السكر الصناعي و الدقيق الأبيض والوجبات الخفيفة والمشروبات الغازية والاعتماد بشكل كلى على الخضروات و الفواكه والأكلات الصحية الخالية من المواد المصنعة.

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

لحياة أفضل

2018