لحياة أفضل لحياة أفضل
recent

آخر المواضيع

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

دراسة جديدة اتبتث أن الرجال المتزوجون من النساء السمينات أكثر سعادة ويعيشون حياة أطول

زوجين بدينين


هناك دراسة جديدة تقول أن الرجال الذين هم في علاقة مع امرأة بدينة يميلون أكثر الى الابتسامة و الإقبال على الحياة  ويمتازون كذألك بقدرة أكبر على مواجهة مشاكل و ضغوط الحياة مقارنة بغيرهم من الرجال الذين يواعدون امرأة نحيفة.حيت أتبتث الدراسة, أن النساء النحيفات أكثر تحفظا و أقل ودا و لا يعبرن بسهولة عن مشاعرهن.

  نساء بدينات


أفادت الصحيفة الأرجنتينية  نويفودياريو بالنتائج التي توصل اليها الباحثان الدكتور فليمون الفاردو و الدكتور ادغارد موراليس في قسم علم النفس. ووفقا لهذه الأبحاث التي قام بها الباحثين, فإن المرأة السمينة تستطيع أن تجعل زوجها أسعد بعشر مرت مقارنة بالمرأة النحيفة أو الرشيقة و بالتالي العيش لمدة أطول لأن الناس السعداء من المحتمل أن تعيش طويلا و بصحة جيدة أأكثر من غيرها.

  كما أشارت الدراسة أيضا الى أن النساء السمينات هن أكثر قدرة على توقع احتياجات شريكهن و بالتالي الاشباع الأمثل لرغباتهم وهذا ينعكس ايجابيا على العلاقة بين الشريكين و يقويها ويزيد من مدة العشرة بينهما .

رغم كل ما نسمعه في وسائل الاعلام عن السمنة وعن مشاكلها و رغبة الرجال في النساء الحسناوات ذوات الأجساد الرشيقة, و كل ذألك الكم من الحميات الغذائية التي يجب على النساء تتبعها لتحصل على جسد رشيق. من يصدق أن للسمنة ايجابيات وأن رجال نفسهم يعيشون بسعادة أكثر مع النساء البدينات عكس كل التوقعات. ربما نحن فعلا ضحية لمغريات الإعلام و طمع شركات التجميل, لبيع منتوجاتها. و الحياة أبسط  من أن نعقدها فما  أجمل ان نعيس ببساطة و نتقبل ذواتنا كما هي ونعيش السلام الداخلي الذي نفتقده في عصرنا الحالي.
فهل نتوقع ان النساء سيتراجعن عن الحميات القاسية التي يتبعنها ويخففن ولو قليلا من الضغوط النفسية الكبيرة اتجاه هذا الأمر أم على الرجال اعادة التفكير في معايير رفيقة العمر لديهم. 

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

لحياة أفضل

2018